تَحَسَّسُ عَنّـي أُمُّ سَكـنٍ وَأَهـوَنُ

أبو الأسود الدؤلي

تَحَسَّسُ عَنّـي أُمُّ سَكـنٍ وَأَهـوَنُ

الشَّكاةِ شِفـاءً ظِنَّـةُ المُتَحَسِّـسِ

وَلَيسَت بوَكباءِ الصِدارِ إِذا مَشَـت

تَوَكَّنُ مَشـيَ الكَـودَنِ المُتَحَبِّـسِ

لَها وَلجَةٌ فِي كُلِّ بَيـتٍ وَخَرجَـةٌ

تَحَكُّكَ جَنبِ الأَجـرَبِ المُتَمَـرِّسِ

وَلَكِنَّهـا زَهـواءُ جُـمٌّ عِظامُهـا

كَحٌقِّيَّةِ الرَيـطِ الَّتِـي لَم تُدَنَّـسِ

مِنَ المُمسِكاتِ لا تُرى غَيـرَ أَنَّـهُ

مَتَى حانَ يَوماً زينَةُ النَّـاسِ تَلبَـسِ