إني أظنُّ نزاراً سوفَ تجمعها

الأخطل

إني أظنُّ نزاراً سوفَ تجمعها

بَعْدَ التفرُّقِ، حَرْبٌ شَبَّها زُفَرُ

صلتُ الجبين، رشيدُ الأمرِ، تعرفهُ

إذا تكَشّفَ عَنْ عِرْنينِهِ القَتَرُ

سارى بهِم أرْضَهُمْ ليلاً، فصَبّحهُمْ

بوَقْعَة ٍ، لمْ تُقَدِّمْ قبْلَها النُّذُرُ

وهُمْ على آلة ٍ، قَدْ بَيّنَتْ لهُمُ

أمْراً، علانِيَة ً، غَيْرَ الذي ائتمروا

حتى رأوهُ، صباحاًن في ململمة ٍ

شهباءَ، يبرقُن في حافاتِها، البصرُ

في عارضِ من نزارٍ يبرقونَ، إذا

نالَ الأعاديَ منهمْ فيلقٌ، هبروا

سعى بأوتارِ أقوامٍ، فأدركها

لوْلا أياديهِ، ما امْتَنّوا ولا انتصرُوا