لم يبق بيني و بين الحـقّ  تِبْيَانـي

الحلاج

لم يبق بيني و بين الحـقّ   تِبْيَانـي        و لا دليـل و لا آيـات    برهـان
هذا تجلّى طلـوع الحـقّ ِ   نائـرةً        قد أَزْهَرَتْ في تلأليهـا    بسلطـان
كان الدليـل لـه منـه إليـه   بـه        مِن شاهدِ الحقّ ِبل عِلمـاً    بِتِبْيـان
كان الدليل لـه منـه بـه و    لـه        حقًّا وجدناه فـي تنزيـل  فُرقـان
لا يستدلُّ على البـاري  بصنعتـه        و أَنْتُـمُ حَـدَثٌ يُنْبِـي   بـأزمـان
هذا وجودي و تصريحي و معتقدي        هذا تَوَحُّـدُ توحيـدي و    إيمانـي
هذا عبـارة أهـل الانفـراد  بـه        ذوي المعارف في سرّ و    إعـلان
هذا وجودُ وجـودِ الواجديـنَ   لـه        بني التجانُس ِأصحابـي  وخُلَّانـي