بنوا أمية أملاك غطارفة

ابن مشرف

بنوا أمية أملاك غطارفة

حازوا الخلافة بعد السادة الخلفا

منهم معاوية صهر النبي ومن

قد كان بالحلم والإنصاف متصفا

ثم ابنه بعده أعني يزيد وذا

جان على نفسه لما بغى سرفا

ثم ابنه واسمه أيضا معاوية

فلم يرم إن تولى أثره وقفا

حتى احتوى الملك مروان وورثه

لنسله بعده حتى بهم عرفا

عبد الملك وأبناء له غرر

في العد أربعة قد احرزوا الشرفا

هم الوليد سليمان يزيد ومن

يدعي هشام وكل حين ساس كفا

لكن سليمان أفضاها إلى عمر

أكرم به من إمام تابع السلفا

أحيا سبيل الهدى من بعدما درست

وأظهر العدل وقت الجور حين عفا

وطهر الأرض من ظلم الولاة بها

حتى إذا مات لم ندرك له خلفا

وابن اليزيد وليدا وهو أفسق من

قد قلد الأمر منهم بئس ما اقترفا

واذكر يزيد وإبراهيم قل وهما

ابنا الوليد ومروان الحمار قفا

فعدة القوم عشر بعد أربعة

في ألف شهر تقضي ملكهم ووفا

تاريخه عام ثنتي عشرة تبعت

عشرين بعد تمام القرن قد كشفا