أيا سائلا عنَّا ببغدادَ إننا

معروف الرصافي

أيا سائلا عنَّا ببغدادَ إننا

بهائم في بغداد اعوزها النبت

علَتْ أمَّة الغرب السماءَ وأشرقتْ

علينا فظَلنا نَنظر القوم من تحت

وهم ركضوا خيلَ المساعي وقد كبا

بنا فرَس عن مِقنَب السعي مُنْبَت

فنحن اناس لم نزل في بطانة

كأنَّا يهود كلُّ ايامنا سبت

خضعنا لحكام تجور وقد حلا

بافواهها من مالنا مأكل سحت

وكم قامرتنا ساسة الامر خدعة ً

فتم علينا بالخِداع لها الدسْتُ

لماذا نخاف الموت جبناً فلم نقم

إلى الذّب عنا من أمور هي الموت

اذا كنت لاالقى من الموت موئلاً

فهل نافعي أن خِفتهُ أو تهيَّبتُ

وللمَوت خير من حياة تشوبها

شوائب منها الظلم والذل والمقتُ