يلوم رحالٌ فيك لم يعرفوا الهـوى

ابن حزم الأندلسي

يلوم رحالٌ فيك لم يعرفوا الهـوى

وسيان عندي فيك لاحٍ وساكـت

يقولون جانبتـه التصـاؤن جملـةً

وأنـت عليـه يالشريعـة قانـت

فقلت لـهم هـذا الريـاء بعينـه

صراحـاً وزي للمرائيـن ماقـت

متى جاء تحريـم الهوى عن محمـدٍ

وهل منعه في محكم الذكـر ثابـت

إذا لـم أواقع محرمـاً أتقـي بـه

مجيئي يوم البعث والوجـه باهـت

فلست أبالي في الهوى قـول لائـمٍ

سواءٌ لعمـري جاهـزٌ أو مخافـت

وهل يلـزم الإنسـان إلا اختيـاره

وهل بخبايا اللفظ يؤخـذ صامـت