زَارَ القُبُورَ أبُو مالِكٍ،

جرير

زَارَ القُبُورَ أبُو مالِكٍ،

فَكَانَ كَألأمِ زُوّارِهَا

ستبكي عليهِ درومُ العشاءِ

خَبِيثٌ تَنَسُّمُ أسْحَارِهَا

تنوحُ بناتُ أبي مالكٍ

ببوقِ لصاريَ وزمارها

لَقَدْ سَرّني وَقْعُ خَيلِ الهُذَيلِ،

وَتَرْغِيمُ تَغْلِبَ في دارِهَا

وَفَاتَ الهُذَيْلُ بني تَغْلِبٍ،

وَجَحّافُ قَيْسٍ بِأوْتَارِهَا

تَحُضّونَ قَيْساً وَلا تَصْبِرُونَ

لزبنِ الحروبِ وإضرارها