يا ذا الذي يقرأُ في كتبهِ

أبو العتاهية

يا ذا الذي يقرأُ في كتبهِ

ما أمَرَ الله، وَلا يَعْمَلُ

قد بينَ الرحمان مقتَ الذي

يأمر بالحقِّ ولا يفعلُ

مَنْ كانَ لا تُشْبِهُ أفْعَالُهُ

أقْوالَهُ، فصَمْتُهُ أجْمَلُ

من عذلَ الناسَ فنفسي بمَا

قد فارَقَتْ مِنْ دِينِها أعْذَلُ

إنّ الذي يَنْهَى ، ويأتي الذي

عنهُ نَهَى في الخَلقِ، لا يَعدِلُ

والراكبُ الذنبِ على جهلهِ

اعذَرُ ممنْ كانَ لا يجهلُ

لا تَخْلِطَنْ ما يَقْبَلُ الله مِنْ

فعلٍ بقولٍ منكَ لا يُقبلُ