قدْ حانَ قولُ قصيدة ٍ مشهورة ٍ،

حسان بن ثابت

قدْ حانَ قولُ قصيدة ٍ مشهورة ٍ،

شَنْعَاءَ أُرْصِدُها لِقوْمٍ رُضَّعِ

يغلي بها صدري وأحسنُ حوكها،

وإخالها ستقالُ إنْ لمْ تقطعِ

ذَهَبَتْ قُرَيْشٌ بالعَلاء، وأنتمُ

تمشُونَ مَشْيَ المومساتِ الخُرَّعِ

فدعوا الخاجؤَ، وامنعوا أستاهكم،

وامشوا بمدرجة ِ الطريقِ المهيعِ

أنتمْ بقية ُ قومِ لوطٍ، فاعلموا،

وإلى خِنَاثُكُمُ يُشارُ بإصْبَعِ

وإذا قُرَيشٌ حُصّلتْ أنسابُها،

فبآلِ شجعٍ فافخروا في المجمعِ

خُرْقٌ مَعَازِيلٌ إذا جَدّ الوَغَى ،

بُطُنٌ إذا ما جارُهُمْ لم يَشبَعِ