يا جاعلَ العلمِ لهُ بازياً

عبد الله بن المبارك

يا جاعلَ العلمِ لهُ بازياً

يَصِيدُ أموَالَ المَساكِينِ

احتلتَ للدنيَا ولذاتهَا

بحيلة ٍ تَذهَبُ بالدينِ

وَصِرتَ مَجنُوناً بِهَا بَعدَمَا

كُنتَ دَوَاءً لِلمَجانِينِ

عنِ ابنِ عونٍ وابنِ سيرينِ

أينَ رِوَاياتُكَ فيَمَا مَضَى