رأيتُ بني آلِ امرىء القيسِ أصفقوا

رأيتُ بني آلِ امرىء القيسِ أصفقوا

رأيتُ بني آلِ امرىء القيسِ أصفقوا
علينا وقالوا إننا نحنُ أكثرُ
سُلَيْمُ بنُ مَنصُورٍ وَأفناءُ عامرٍ
وسعدُ بنُ بكرٍ، والنصورُ، وأعصرُ
خذوا حظّكم يا آلَ عِكرِمَ واذكرُوا
أواصرنا والرحمُ بالغيبِ تذكرُ
وَإنّا وإيّاكُمْ إلى …

Continue reading »

أمِنْ آلِ لَيلى عَرَفْتَ الطُّلُولا

أمِنْ آلِ لَيلى عَرَفْتَ الطُّلُولا

أمِنْ آلِ لَيلى عَرَفْتَ الطُّلُولا
بذي حُرُضٍ ماثلاتٍ مُثُولا
بَلِينَ وتَحْسَبُ آيَاتِهِنّ
ـنَّ، عن فرطِ حولينِ، رقاً محيلا
إليكَ، سِنانُ، الغداة َ، الرّحيلُ
ـلُ أعصي النهاة َ وأمضي الفؤولا
فلا تأمني غزوَ أفراسهِ
بني وائلٍ، …

Continue reading »

ألاَ أبلغْ، لديكَ، بني تميمٍ

ألاَ أبلغْ، لديكَ، بني تميمٍ

ألاَ أبلغْ، لديكَ، بني تميمٍ
وقَد يأتيكَ بالخَبَرِ الظَّنُونُ
بأنَّ بيوتنا بمحلِّ حجرٍ
بكُلّ قَرارَة ٍ مِنْها نَكُونُ
إلى قلهَى تكونُ الدارُ، منّا
إلى أكنافِ دومة َ، فالحجونُ
بأودية ٍ، أسافلهنَّ روضٌ
وأعلاها إذا خِفْنَا …

Continue reading »

لِمَنِ الديارُ، بقنة ِ الحجرِ؟

لِمَنِ الديارُ، بقنة ِ الحجرِ؟

لِمَنِ الديارُ، بقنة ِ الحجرِ؟
أقْوَينَ من حِجَجٍ ومِن شَهْرِ؟
لعبَ الرياحُ، بها، وغيرَها
بَعْدي سَوَافي المُورِ والقَطْرِ
قَفْراً بمِنْدَفَعِ النّحائِتِ مِنْ
ضَفَوَى أُولاتِ الضّالِ والسِّدْرِ
دَعْ ذا، وعدِّ القولَ في هرمٍ
خَيرِ البُداة ِ …

Continue reading »

لعمركَ، والخطوبُ مغيراتٌ،

لعمركَ، والخطوبُ   مغيراتٌ، 

لعمركَ، والخطوبُ   مغيراتٌ،       
وَفي طُولِ المُعاشَرَة ِ    التّقَالي
لقَدْ بالَيْتُ مَظْعَـنَ أُمّ  أوْفَـى       
ولكِـنْ أُمّ أوْفَـى لا  تُبالـي
فأمّا، إذْ ظعنتِ، فلا    تقولِـي       
لذي صهرٍ: أذلتُ، ولم    تذالي
أصبتُ بنيَّ، منكِ، ونلتِ منِّي      
منَ اللّذّاتِ والحُلَـلِ الغَوَالـي…

Continue reading »

عَفَا مِـنْ آلِ فاطِمـة َ الجِـواءُ

عَفَا مِـنْ آلِ فاطِمـة َ   الجِـواءُ

عَفَا مِـنْ آلِ فاطِمـة َ   الجِـواءُ       
فَيُمْـنٌ فالـقَـوَادِمُ   فالحِـسَـاءُ
فذُوهـاشِ، فميـثُ  عريتنـاتٍ       
عفتها الريحُ، بعدكَ،    والسمـاءُ
فذِرْوَة ُ فالجِنابُ كـأنّ    خُنْـسَ       
النّعاجِ الطّاوياتِ بهـا    المُـلاءُ
يَشِمْـنَ بُرُوقَـهُ ويُـرِشّ  أريَ       
جنوبِ، على حواجبها،   العمـاءُ
كـأنّ …

Continue reading »

رَأتْ رَجُلاً لاقى منَ العيشِ غبطة

رَأتْ رَجُلاً لاقى منَ العيشِ غبطة  

رَأتْ رَجُلاً لاقى منَ العيشِ غبطة      
 ً وَأخْطَأهُ فِيها الأمُـورُ    العَظائِـمُ
وَشَبّ لهُ فيهـا بَنُـونَ   وتُوبِعَـتْ       
سَلامَـة ُ أعْـوامٍ لَـهُ    وغَنَائِـمُ
فأصبحَ محبوراً، ينظـرُ    حولـهُ       
تَغَبُّطَـهُ لـوْ أنّ ذلــكَ   دائِــمُ
وعندي، من الأيامِ، ما …

Continue reading »