قَالَتْ سُمَيّة ُ: مَنْ مَدَحْـ

قَالَتْ سُمَيّة ُ: مَنْ مَدَحْـ

قَالَتْ سُمَيّة ُ: مَنْ مَدَحْـ
ـتَ؟ فَقُلتُ: مَسرُوقَ بنَ وَائِلْ
عُدّي لِغَيْبِي أشْهُراً،
إنّي لَدَى خَيْرِ المَقَاوِلْ
النّاسُ حَوْلَ قِبَابِهِ،
أهْلُ الحَوَائِجِ وَالمَسَائِلْ
يتبادرونَ فنلءهُ،
قَبْلَ الشّرُوقِ، وَبِالأصَائِلْ
فإذا رأوهُ خاشعاً،
خشعوا لذي تاجٍ حلاحلْ…

Continue reading »

أجِدَّكَ وَدّعْتَ الصِّبَى وَالوَلائِدَا،

أجِدَّكَ وَدّعْتَ الصِّبَى وَالوَلائِدَا،

أجِدَّكَ وَدّعْتَ الصِّبَى وَالوَلائِدَا،
وأصبحتَ بعدَ الجورِ فيهنّ قاصدا
وما خلت ُأنْ أبتاعَ جهلاً بحكمة ٍ،
وما خلتُ مهراساً بلادي وماردا
يلومُ السّفيُّ ذا البطالة ِ، بعدما
يرى كلَّ مايأتي البطالة َ راشدا
أتيتُ حريثاً زائراً …

Continue reading »

أتَاني مَا يَقُولُ ليَ ابنُ بُظْرَى ،

أتَاني مَا يَقُولُ ليَ ابنُ بُظْرَى ،

أتَاني مَا يَقُولُ ليَ ابنُ بُظْرَى ،
أقَيْسٌ يا ابنَ ثَعْلَبَة ٍ الصّبَاحِ؟
لعَبْدانَ ابنِ عَاهِرَة ٍ وَخِلْطٍ،
رجوفِ الأصلِ مذخولِ النّواحي
لَقَدْ سَفَرَتْ بَنُو عَبْدانَ بَيْناً
فما شكروا بلأمي والقداحِ
إليكمْ قبلَ …

Continue reading »

فِدًى لَبنى ذُهلِ بنِ شَيبانَ ناقَتي

فِدًى لَبنى ذُهلِ بنِ شَيبانَ ناقَتي

فِدًى لَبنى ذُهلِ بنِ شَيبانَ ناقَتي
وراكبها، يومَ اللّقاءِ، وقلتِ
هُمُ ضَرَبُوا بِالحِنْوِ، حنوِ قُرَاقرٍ،
مُقَدِّمَة َ الهَامَرْزِ حَتى تَوَلّتِ
فللّهِ عينا منْ رأى منْ عصابة ٍ
أشدَّ على أيدي السُّفاة ِ منَ الّتي،…

Continue reading »

منْ ديارٍ بالهضبِ القليبِ

منْ ديارٍ بالهضبِ القليبِ

منْ ديارٍ بالهضبِ القليبِ
فاضَ ماءُ الشّؤونِ فَيْضَ الغُروُبِ
أخْلَفَتْني بِهِ قُتَيْلَة ُ مِيعَا
دي، وَكانَتْ للوَعدِ غَيرَ كَذُوبِ
ظبية ٌ منْ ظباءِ بطنِ خسافٍ،
أمُّ طفلٍ بالجوّ غيرِ ربيبِ
كنتُ أوصيتها بأنْ لا تطعيي
فيّ …

Continue reading »

وقـد أراهـا وســط أتـرابـها

وقــــد أراهــــا وســـط أتـرابـهـا 

وقــــد أراهــــا وســـط أتـرابـهـا 
في الحي ذي البهجةِ والسامر
كــدمــيــةٍ صــــــوّر مــحــرابـهـا 
بــمـذهـبٍ فـــي مــرمـرٍ مــائـر
أو بـيـضةٍ فـي الـدعص مـكنونةٍ 
أو درةٍ شــــيـــفـــت iتـــــاجــــرٍ
يـشفي غـليل الـنفس لاهٍ بـها
حـــوراء تُـصـبـي نــظـر الـنـاظـر
لـلـيست بـسـوداءَ …

Continue reading »
1 2