رثـاء

أحمد موفقي

مشيتُ ،

مشينا ، ا..

انحدرنا إلى دارة الياسمين ،

تشظى التراب ، مشى،

هي أورادنا في الرثاء النقي،

وشكل المعزيين،

شكل الدموع ،

الحدادْ،

أرمدة من سحاب الرمـــــادْ.. !

مشينا.

انحدرنا إلى قبرنا الحجري،

تهجّى الرصيف ، وقع أقدامنا،

وغدا يتشظى التراب،

علينا ،

ونمشي.