صلوات العيد

رافع خيري حلبي


أشجار أعياد الميلاد
في بلدي
تدفعني نحوكِ .
وتعيد لوطني البهجة
تُتَوج الكنائس
بالأجراس . . .
ومآذن الجوامع
بالتكبير . . .
وتبدأ الأعياد

* * *

أمٌتدفع عربة طفلها
وبهموم الدهر
للوراء . . .
تصارع الذل
والعيد يبدأ
بدون مائدة الغداء

* * *

أريد بيتاً لنا
يملئه الأطفال
يولدونَ . . .
بتاريخ ميلادِكِ
وبَشْرَتهم . . .
كسُمْرَتِكِ
واحمرار خديكِ
حين نتحدث
عن حبنا . . .

* * *

نصلي في الأعياد
لنمسح الحزن
ونطلب من مالك
السموات والأرض
أن يديم فرح العيد
ويحمي أطفالنا
وكلّ أطفال العالم

8 كانون ثاني 1995

* * * * *