لئن هجَرتْك، بعد الوَصْل، أرْوَى ،

أبو نواس

لئن هجَرتْك، بعد الوَصْل، أرْوَى ،

فلمْ تهـجُـرْكَ صـافيَـة ٌ عُـقــارُ

فـخذْها من بناتِ الكرْمِ ، صِـرْفـاً ،

كعينِ الـديكِ يعلوها احـمـرَارُ

شــراباً ، إنْ تُـزاوِجْـهُ بـمــاءٍ

تــوَلّـدَ منـهُـمـا دُرَرٌ كِـبــارُ

طبيخُ الشمسِ، لم تطْبُخْهُ قِدْرٌ

بماءٍ، لا ولم تلْذَعْه نارُ

على أمثـالها كـانتْ لِـكِـسْـرى

أنوشِرْوانَ تتَّجِرُ التّجَارُ

إذا المخْـمـورُ بـاكـرَهَـا ثـلاثاً،

تَـطَـايَـرَ عـنْ مَـفَــاصِــلِهِ الخُمـارُ

وهَـاتِ فـغَـنّني بيتي نُصَيْـبٍ ،

فـقـد وافـانيَ القـدَحُ المــــدارُ :

" ولولا أنْ يقـالَ صـبَـا نُـصَـيْـبٌ،

لـقـلتُ بـنـفـسيَ النَّـشءُ الصّغـارُ "

«بنفسيَ كلّ مهْضُومٍ حشاهَا،

إذا ظُلِمَتْ، فليسَ لها انتِصَارُ»