يا أمّةً، في التّرابِ، هامدَةً،

أبو العلاء المعري

يا أمّةً، في التّرابِ، هامدَةً،

تَجاوَزَ اللَّهُ عن سَرائرِكمْ

يا لَيتَكم لم تَطُوا إماءَكمُ،

ولا دَنَوتُمْ إلى حَرائِركم

إنِ استرَحتم ممّا نُكابدُهُ،

فنَحنُ، من بَعدُ، في جرائركم

قد خطَبَ الخاطبونَ نُسوَتَكم،

وأسكتَ الحِسَّ من ضرائِركم

ذرّ البِلى، فوقَكم، رَمادَتَهَ،

ولم تَعودوا إلى ذرائرِكم

لو شاءَ ربّي أمرّ، مُقتَدراً،

ما نَقَضَ الموتُ من مرائركم