قبل الولادة

رافع خيري حلبي


سيدتي . . .
أنتِ لا تستوعبين
حتى الآن
كبر محبتي
وكل أشواقي لكِ . . .
والآهات الدفينة
في صدري
وعمق نظراتي
حين نلتقي
في وطني

* * *

شهر واحد
قبل الولادة
تذكري . . .
أني رأيتكِ
قبل أن تولدي
ورسمتكِ طفلة
قبل أن تولدي
وولدت قبلكِ
بشهر واحد
وانتظرتكِ مئة عام
للقاء . . .

* * * * *

16 أيلول 1994