يا ساحرة العينين

رافع خيري حلبي


منذ التقيتكِ يا ساحرة العينين
وأنا أنام كالأطفال
أقضي الساعات ساهرا ً أفكر بكِ . . .
بعينيكِ الساحرتين
بخديكِ المتوردين خجلا ً
من حديثي ولمستي
ونبضة قلبكِ
ووجهكِ الطافح بالحب
يا وجه الملاك
قوامك أذاب أوصالي
وسحر بالعشق أفكاري
فترفعي . . . وتعالي للقاء
نمشي بين أشجار الصنوبر
ونجلس على العشب الأخضر
نتحدث ليطيب لنا اللقاء . . .