قريح القلب من وجع الذنوب

علي بن أبي طالب

قريح القلب من وجع الذنوب

نَحِيْلُ الجِسْمِ يَشْهَقُ بالنَّحِيْبِ

أضر بجسمه سهر الليالي

فصار الجسم منه كالقضيب

وَغَيَّرَ لَوْنَه خَوْفٌ شَدِيْدٌ

لما يَلْقَاهُ مِنْ طُولِ الكُرُوبِ

يُنادي بالتَّضَرُّعِ يا إلهي

أَقِلْني عَثْرتي واسْتُر عُيوبي

فزعت إلى الخلائقِ مستغيثاً

فلم أرَ في الخلائق من مجيب

و أنت تجيب من يدعوك ربي

وَتَكْشِفُ ضُرَّ عَبْدِكَ يا حَبيبي

و دائي باطن ولديك طب

وهَلْ لي مِثْلُ طبِّكَ يا طبيبي