للعلم أهل وللإيمان ترتيب

الحلاج

للعلـم أهـلٌ و للإيمـان    ترتـيـب        و للعـلـوم و أْهلِيـهـا   تجـاريـب
و العلم علمـان منبـوذ و    مكتسـب        و البحر بحران مركوب و  مرهـوب
و الدهر يومـان مذمـوم و    ممتـدح        و الناس اثنـان ممنـوح و   مسلـوب
فاسَمعْ بقلبك مـا يأتيـك عـن   ثقـةٍ        و انظرْ بفهمـك فالتمييـز  موهـوب
إني ارتقيتُ إلـى طـودٍ بـلا    قـدمٍ        له مَراقٍ علـى غيـري    مصاعيـب
و خُضْتُ بحراً و لم يرسب به    قدمي        خاضَتْهُ روحي و قلبي منه   مرغـوب
حَصْبَاؤُه جوهرٌ لـم تَـدْنُ منـه   يـدٌ        لكنـه بِـيَـدِ الأفـهـام    منـهـوب
شربتُ مـن مائـه رَيـاً بغيـر   فـم        و الماء قد كـان بالأفـواه   مشـروب
لأن روحي قديماً فيـه قـدْ   عطشـتْ        و الجسم [ما] ماسَهُ من قبل    تركيـب
إنـي يتيـمٌ و لـي أبٌ أَلـوُذ   بــه        قلبي لِغيْبَتِـهِ مـا عشْـتُ    مكـروب
أعمى بَصيـرٌ و إنـي أبْلَـه    فَطِـنٌ        و لي كـلام إذا مـا شئـتُ   مقلـوب
ذُوِ فَتَا عرفوا [ما] قـد عرفـت   فَهْـمُ        صَحْبِيَ ومن يُحْظ بالخيرات مصحوب
تعارفَـتْ فـي قديـم الـذّر   أَنْفُسهـم        فأشرقَتْ شمسهم و الدهـر    غربيـب