تأشيرة خروج..مرفوضة

أحلام مستغانمي

أنا هنا

تلوكني محطة القطار

يقهقه الهجير ساخراً

ويختفي القطار

للمرّة المليون

حقائبي تضيع في الزحام

دفاتري تدوسها الأقدام

لا وجه للذين يكتبون

لا عمر للذين يرفضون

لا لون.. لا عيون.. لا جواز!

أنا هنا

لن أبرح الميدان

تفضّلوا.. تفضّلوا

يا معشر الفرسان

يا سادتي الشجعان

أنا هنا

مراكبي تطاول الزمن

فالشعر في مسيرتي طوفان

والحب كانطلاقتي إنسان

وقلبكم يا سادتي

مشوّه الجذور

لا يعرف الأحزان

أنا هنا

أنا هنا

جبال كبرياء

تمشّط القدر

وتمسّح الغبار عن أساور النهار

فيزهر المطر

في شاطئ غريب

وهكذا يا شاعري الحبيب

نظلّ في بحارنا زوارق انتظار

تنام في أعماقها براءة الصغار

لنزرع الشموس من جديد

هناك في "بيارة" تلوح من بعيد