يا خاتِمَ الملكِ ويا قاهرَ الـ

أبو منصور الثعالبي

يا خاتِمَ الملكِ ويا قاهرَ الـ

أملاكِ بينَ الأخِ والصفحِ

عليكَ عينُ اللَّهِ من فاتحٍ

للأرضِ مُسْتَوْلٍ على النُّجْحِ

راياتُهُ تنطِقُ بالنصرِ بل

تكادُ تُملي كُتُبَ الفَتْحِ

كَمْ أثرٍ في الدينِ أثَّرْتَهُ

يقصِرُ عنهُ أثرُ الصُّبحِ

وكم عُلاً للمجدِ شيَّدْتها

تثني عليها ألسن المدح

فاسعد بأيامك واستغرق ال

أعداءَ بالكبحِ وبالذبحِ

ودُمْ رفيعاً عاليَ القِدْحِ

ممتنعِ الملك عن القَدْحِ