نَهَيْتُ زيـاداً والمهامِـهُ  بَينَنـا

القتال الكلابي
 

نَهَيْتُ زيـاداً والمهامِـهُ  بَينَنـا     وذكَّرْتُهُ باللَّـه حَـوْلاً  مُجَرَّمَـا

فلما رأيـتُ أنَّـهُ غيـرُ  مُنْتَـهٍ      ومـولايَ لا يـزدادُ إلاّ  تَقَدُّمَـا

أَمَلْتُ له كفِّي بأبيـضَ  صـارِم      ٍحُسامٍ إذا ما صادفَ العظْمَ صَمَّما

بكفِّ امرىءٍ لم تخدمِ الحيَّ أُمُّـهُ     أخي نَجَدَاتٍ لم يكـنْ  مُتَهَضَّمـا