طبيبان لو داويتمتاني أجرتما

قيس بن الملوح

طبيبان لو داويتمتاني أجرتما

فما لَكُمَا تَسْتَغْنِيان عَن الأجْرِ

فقالا بحزن : ما لك اليوم عندنا

دواء فمت أو عز نفسك بالصبر

وقَالاَ دوَاءُ الْحُبِّ غَالٍ وَدَاؤُهُ

رخيص ولا ينبيك شيء كمن يدري

فما بَرِحَا حَتَّى كَتَبْتُ وَصِيَّتِي

ونشرت أكفاني وقلت احفروا قبري

فما خير عشق ليس يقتل أهله

كما قَتَلَ العُشَّاقَ في سَالِف الدَّهْر

ألا حبذا البيض الأوانس كالدمى

وإن كن يسكرن الفتى أيما سكر