سَلامٌ على أهْلِ القُبُورِ الدّوَارِسِ،

أبو العتاهية

سَلامٌ على أهْلِ القُبُورِ الدّوَارِسِ،

كأنهمُ لَمْ يجْلِسُوا فِي المجالِسِ

ولم يبلُغُوا منْ بارِدِ الماءِ لَذَّة ً

ولمْ يَطْعَمُوا مَا بَيْنَ رطبٍ ويابِسِ

وَلمْ يكُ مِنهُمْ، في الحَياة ِ، مُنافسٌ

طَوِيلُ المُنَى فِيهَا كثيرُ الوَسَاوِسِ

لقدْ صرتُمُ فِي غَاية ِ الموْتِ والبِلَى

وَأنْتُمْ بهَا ما بَينَ رَاجٍ وَآئِسِ

فلَوْ عَقَلَ المَرْءُ المُنافِسُ في الذي

تركْتُمْ من الدُّنيَا إذَا لمْ ينافسِ