على قتلى معونة َ، فاستهلي

حسان بن ثابت

على قتلى معونة َ، فاستهلي

بِدَمْعِ العَيْنِ سَحّاً غيرَ نَزْرِ

عَلى خَيْلِ الرّسولِ، غَداة َ لاقَوْا

مناياهمْ، ولاقتهمْ بقدرِ

أصَابَهُمُ الفَنَاءُ، بحَبْلِ قَوْمٍ،

تخونَ عقدُ حبلهمِ بغدرِ

فيا لهفي لمنذرٍ إذْ تولى ،

وَأعْنَقَ في مَنِيّتِهِ بِصَبْرِ

فكائنْ قدْ أُصِيبَ غَدَاة َ ذاكُمْ،

من أبْيَضَ ماجِدٍ مِنْ سِرّ عَمرِو