قُلْ لهضيمِ الكَشْحِ ميَّاسِ

ديك الجن

قُلْ لهضيمِ الكَشْحِ ميَّاسِ

انتقضَ العهدُ من النَّاس

يا طَلْعَة َ الآسِ التي لَمْ تَمِدْ

إلاَّ أَذَلَّتْ قُضُبَ الآسِ

وثقتَ باكأسِ وشُرابها

وحتْف أَمْثالِكَ في الكاسِ

وديرِ ميماسٍ ويا بُعدَ ما

بين مغِيثيكَ وميماسِ

تَقْطيعُ أَنْفاسِكَ في إثْرِهمْ

ومَلْكِهِمْ قَطَّعَ أَنْفاسي

لا بأسَ مولايَ على أنَّها

نهاية ُ المركوهِ والباسِ

هي الليالي ولها دُولة ٌ

وَوَحْشَة ٌ من بَعْدِ إيناسِ

بَيْنا أَنافَتْ وعَلَتْ بالفتى

إذ قيل حَطَّتْهُ على الراسِ

فَکلْهُ وَدَعْ عنك أَحاديثَهُم

سَيُصْبِحُ الذَّاكِرُ كالنَّاسي