لمّا اتصلْتِ اتّصالَ الخلبِ بالكبدِ،

ابن زيدون

 

لمّا اتصلْتِ اتّصالَ الخلبِ بالكبدِ،

ثمّ امتَزَجتِ امتِزاجِ الرّوحِ بالجسدِ

ساء الوُشاة َ مكاني منكِ، وَاتّقدَتْ،

في صدرِ كلّ عدوٍّ، جمرة ُ الحسدِ

فليسخطِ الناسُ، لا أهدِ الرّضَى لهمُ،

وَلا يَضِعْ لَكِ عَهدٌ، آخرَ الأبَدِ

لوِ استطعتُ، إذا ما كنتِ غائبة ً،

غضضْتُ طرفي، فلم أنظرْ إلى أحدِ