شيء عن السعادة

عبد الوهاب البياتي

كذبوا , ان السعادةْ

يا محمد

لا تباع

فالجرائد

كتبت : ان السماء

أمطرت في ليلة الأمس ضفادع

يا صديقي , سرقوا منك السعادة

خدعوكَ

عذبوكَ

صلبوكَ

في حبال الكلمات

ليقولوا عنك : مت

ليبيعوك مكاناً في السماء

آه ما جدوى البكاء

أنا خجلانُ محمد

فالضفادع

سرقت منا السعادةْ

و أنا رغم العذاب

في طريق الشمس سائرْ

زرعوا الليل خناجر

و كلاب

ان سقف الليل ينهار عليهم

! فتمرد

!يا محمد

! فتمرد

و حذارِ أن تخون