قلْ لـذي الـوجْــه الـــرقـيـقِ

أبو نواس

قلْ لـذي الـوجْــه الـــرقـيـقِ

ولِذِي الْحُسْنِ الدقيقِ

ولـمـن يــرْنُـو بـعَـيْـنَـيْ

رشــإٍ أحْــوَى ومــوقِ

ولـمَـنْ يــدْعـو :إلـيْـهِ الْـ

ـحُـسْنُ مُــرّارَا الــطّـريـقِ

و لمـنْ يُـعْـنِقُ فـي الـمـشْـ

ـيَة ِ كالطِّرْفِ العتيقِ:

لِمْ تغَضّبْتَ على عبْـ

ـدكَ ذي الطوع الشفيقِ

أيـهـا العـاذلُ دعْ لـــوْ

مـيَ في شُـرْبِ الـرّحيــقِ

خـنـدريـسٌ ، عَـطِـرُ النكْـ

ــهَــة ِ كــالمِـسْـكِ السحيقِ

إنّما طابَتْ لذي فَتْـ

ـكٍ تَــرَدّى بـفُـسُـــوقِ

جاهرَ النّاسَ بما يأ

تيهِ في ضَنْكٍ وضِيقِ

وبــدا في النّـاسِ مَشْـهُـو

راً كــذي الـرأس الحليـقِ