إذا اللَّهُ حَيّا مَعْشَراً بِفَعالِهِمْ،

حسان بن ثابت

إذا اللَّهُ حَيّا مَعْشَراً بِفَعالِهِمْ،

وَنَصْرِهِمِ الرّحمنَ رَبَّ المشارِقِ

فأخزاكَ ربي، يا عتيبَ بن مالكٍ،

ولقاكَ قبلَ الموتِ إحدى الصواعقِ

بَسَطْتَ يَميناً للنّبِيّ بِرَمْيَة ٍ،

فأميتَ فاهُ، قطعتْ بالبوارقِ

فَهَلاّ خَشِيتَ اللَّهَ والمُنزِلَ الذي

تَصِيرُ إلَيْهِ بعدَ إحْدى الصَّفائقِ

لَقدْ كان خِزْياً في الحياة ِ لقوْمهِ،

وفي البَعْثِ، بعد الموْتِ، إحدى العوالِقِ