أعاليَ أعْلَى اللَّـهُ جَـدّكِ عاليَـا

القتال الكلابي

أعاليَ أعْلَى اللَّـهُ جَـدّكِ عاليَـا         وأسْقَى بريَّاكِ العِضَـاهَ البواليـا

أعاليَ ما شمسُ النهارِ إذا  بَـدَتْب        ِأحْسنَ مما تحت بُرْدَيْـكِ عاليـا

أعالـيَ لـو أنَّ النسـاءَ  ببلـدةٍ       وأنتِ بأُخْرَى لا تَّبَعْتكِ  ماضِيـا

أَعاليَ لو أشْكو الذي قد أصَابَنـي       إلى غُصُنٍ رَطْبٍ لأصْبَح  باليـا

أعاليَ أُخْـتَ المالكيِّيـنَ  نَوَلـي      بما ليسَ مَفْقُـوداً وفيـه شِفائيـا

أصارمتي أُمُّ العَلاءِ وقـد رَمَـى       بيَ الناسُ في أمِّ العلاءِ المراميـا

أيا إخوتي لا أُصْبِحَـنْ بِمُضِلَّـةٍ        تُشيبُ، إذا عُدَّتْ عليَ، النَّواصِيـا

وَأَتبَعْتُـهُ فيكـمْ إذا كـان حقهـم      كما كنتُ، لو كنتُ الطريدَ، مراديا

وَشَمَّرْ ولا تجعلْ عليكَ غَضاضَةً      ولا تَنسَ يا ابنَ المَضْرَحِيَ بلائيا