جذامُ سيوفُ اللهِ في كلّ موطنٍ،

جميل معمر

جذامُ سيوفُ اللهِ في كلّ موطنٍ،

إذا أزمتْ، يومَ اللّقاءِ، أزامِ

همُ منعوا ما بين مِصرٍ فذي القُرى ،

إلى الشامِ، من حلٍّ بهِ وحرامِ

بضربٍ يُزيلُ الهَامَ عن سَكَناتِهِ،

وطعنٍ، كإيزاغِ المخاضِ تؤامِ

إذا قصرتْ، يوماً، أكفُّ قبيلة ٍ،

عن المجدِ، نالتْهُ أكُفُّ جُذامِ