وإنِّـي عَـن الجهـلِ والـخَنَـى

أبو الأسود الدؤلي

وإنِّـي عَـن الجهـلِ والـخَنَـى

وعن شتمِ ذي القُربَى خلائقٌ أربـعُ

حيـاءُ واسـلامُ وتقيـاً وأنَّـنِـي

كريمُ ومثلـي قـد يضـرُ وينفـعُ

فإن أعفُ يوماً عن ذنوبِ وتعتـدي

فإن العصا مانـت لغيـركَ تقـرعُ

وشتَّـانَ مابَينِـي وبينـكَ أنَّنِـي

عَلَى كلِّ حـالٍ أستقيـمُ وتظلـعُ

تصيحُ وتستشلـي كلابـاً تَهرنِـيْ

وتشرعنِـيْ فيمـا أَردتُ وتشـرعُ