سهاد

مصطفى وهبي التل (عرار)

لقد بتّ أمس كما بتّ انت

عثاري دثاري ويأسي وساد

وفي القلب جرح لقد حرّمت

عليه الليالي مباح الضماد

أنام ولكن ليصحو شقائي

وأصحو ولكن ليشقى الفؤاد

فهيهات منّي سبات الأماني

وهيهات منّي أماني الرّقاد

وإنّي سعيد بما قد لقيت

وإنّي شقيّ لأورى زناد

**

**

لقد بتّ امس كما بتّ أنت

جزوعا خشوعا مروع الفؤاد

كأنّ بنفسي كآبة رمس

بدا لي أمس بعرض الحماد

وما من طموحي وأحلام روحي

بكفيّ إلا رماد الرّماد

وأنت عليم بما قد لقيت

وما سألاقي وما بي يراد

أجل قد مللت تساقيّ بؤسا

بحانة يأسي بكأس اضطهاد

فحسبي شقاء يلاشي جهادي

ويكبي جيادي بكل طراد

أجل قد مللت بقاء مملا

وعيشا مذلا بهذي البلاد

" ولا صغار كزغب القطا "

ومأساة يتم وثوب حداد

وحزني عليك جزوعا وقد

نعتني إليك بنات المداد

لبعت الحياة وبأساءها

بسوق المنايا بأدنى مزاد

لقد بتّ أمس كما بتّ أنت

عثاري دثاري ويأسي وساد

وفي النّفس نار إذا خلت أن قد

عراها خمود تزيد اتقاد

ونار بروحي لقد صيّرت

أمانيّ قلبي كذرّ الرّماد

وربّ سموم لقد أذبلت

زهوري فآضت كشوك القتاد

فهيهات مني سبات المنى

وهيهات مني أماني الرّقاد