وداعاً أيها الضوء الشتوي

بلند الحيدري

وداعاً أيها الضوء الشتوي

وداعاً

يا نار الموقد

يا حطباً يتأجج ما بين شظاياه الحمر

غدي

وداعاً

المقصلة التمّت عبر حبال سود

تلتف وتلتف على عنق طالت

تاهت

صارت مداً أبعد من مدّ يدي

وداعاً .. يا الآتون اليّ

بلا أمس .. وبدون غدِ

ما أجمل موتاً

ينسينا ما كان لنا .. ما سوف يكون لنا

ما أجمل موتاً يوغل في صمتٍ أبدي