أقسم بالمصيف والمصطاف

مصطفى وهبي التل (عرار)

أقسم بالمصيف والمصطاف

ونشوة النّدمان بالسلاف

ومنتدى مرنح الاعطاف

أنّ فتى الضاد بلا خلاف

إسعاف ، يا حلوك من إسعاف !

***

***

والشّيح والجثجاث والقيصوم

مقالنا في معرض التسليم

إن أعرضت بكشحها الهضيم

عمي صباحا واسلمي ودومي

أوقع في الآذان من " شالوم "

***

***

لا تعجبوا يا قوم لادرنغاقي

لثغركم ببزة العملاق

بعد الذي كان من اخرنباقي

في موطن ما العيش بالغيداق

فيه على المفوه المصلاق

***

***

والله لولا أنهّا بيروت

وأنّه أستاذها الخريت

وخشيتي أن ينبري عفريت

يقول لي : إسعاف يا سكتيت

ما جيتكم ما جيتكم ما جيت

***

***

بيروت فندّ الفضل والتهذيب

والشيخ في بيروت كالشنخوب

وحقكم فاتني نصيبي

من فضله لفاتكم تقعيبي

ولم أكنّ والله بالخطيب

***

***

والوابل المسبوق بالرذاذ

تكريم أهل الضاد للاستاذ

ليس من اللغو ولا الإملاذ

كلا ولا طرمذة الطرماذ

بل واجب الفذّ على الافذاذ

***

***

آياته آياته آيات

بالشعر والتأليف بينات

فاحنوا له الهامات ، فالهامات

للفضل أن لم تنحن يا نات

فليس فينا أبدا أكيات