سكوتٌ ثم صمتٌ ثم خَرْسُ 

الحلاج

سكوتٌ ثم صمتٌ ثم خَرْسُ

و عِلْمٌ ثم وَجْدٌ ثم رَمْـــس

و طينٌ ثم نارٌ ثم نـــورٌ

و بردٌ ثم ظلّ ثم شمـــس

و حَزْنٌ ثم سهل ثم قَفْـٌـر

و نهر ثم بَحْرٌ ثم يَبْــــس

و سكر ثم صَحْوٌ ثم شوقٌ

و قرب ثم وفر ثم أُنْــــس

و قَبْضٌ ثم بسط ثم مَحْوٌ

و فرق ثم جمع ثم طَمْـــس

و أَخْذٌ ثم ردّ ثم جـذبٌ

و وصف ثم كشف ثم لبــس

عبارات لأقوامٍ تسـاوتْ

لديهم هذه الدنيا و فِلْــــس

و أصوات وراء الباب لكن

عبارات الورى في القرب همس

وآخر ما يَؤول إليه عَبْـٌد

إذا بلغ المدَى حظّ و نفـــس

لأنّ الخلق خدّام الأمانـي

و حقّ الحقّ في التحقيق قُـدْس