لكَ الحمدُ ياذَا العَرشِ يا خيرَ معبودِ

أبو العتاهية

لكَ الحمدُ ياذَا العَرشِ يا خيرَ معبودِ

ويا خَيرَ مَسؤولٍ، ويا خيرَ مَحمودِ

شهدْنَا لَكَ اللهُمَّ أنْ لستَ محدَثاً

ولكِنَّكَ المَوْلَى ولستَ بمجحودِ

وأنَّكَ معروفٌ ولستَ بموصُوفٍ

وأنَّكَ مَوجُودٌ ولستَ بمجدودِ

وأنَّكَ رَبٌّ لاَ تزالُ ولم تَزَلْ

قَريباً بَعيداً، غائِباً، غيرَ مَفقودِ