قالوا: أناب

مصطفى وهبي التل (عرار)

قالوا: أناب ، وما أناب

قالوا: أتاب ! وما أتاب ؟

هو لا يعيش ، ولن يعي

ش ، بغير باطية الشّراب

ذهب الشّباب فلا شبا

ب ولا هوى غضّ الإهاب

فأنا وأنت حياتنا

عرصاتها قفر يباب

سلماي ! أحلام الصّبا

وهواك قد آضا خراب

فدعي تباريح الجوى

أدع الملامة والعتاب

وأقول للشّرب المد

لّ بأنّه شرب الشّراب

لم يا نداماي الذي

ن حسبتهم سنا وناب

ومخلبا هوجاء تف

قأ عين من أذرى وعاب

سقيتموني لا لعا

لكمو لانكمو صحاب

كأسا زعمتم أنهّا

خمر فإذ هي كأس صاب !

**

**

يا "هبر" هات لي الربا

ب فقد حننت الى الرباب

بالأمس وهنا رفّ بر

ق فوق مختلف الهضاب

فأثار مختلف الشجو

ن بخافق ورع أناب

فإذا بطّراد الهوى

تزهيه أردية الشّباب