خيرُ إخوانِكَ المشاركُ في الأمـ

كثير عزة

خيرُ إخوانِكَ المشاركُ في الأمـ

ـرِ وأَيْنَ الشَّرِيكُ في الأمْرِ أيْنَا

الّذي إنْ حضرتَ سرَّك في الحيـ

ـيّ وإنْ غِبْتَ كَانَ أُذناً وَعَيْنَا

ذاكَ مِثْلُ الحُسامِ أخلَصَهُ القَيْـ

نُ جلاهُ الجلاّءُ فازدادَ زينا

أنتَ في معشرٍ إذا غبتَ عنهمْ

بدّلوا كُلَّ ما يزينُكَ شَينا

وإذا ما رأوكَ قالوا جميعاً:

أنْتَ مِنْ أكْرَمِ الرّجالِ عَلَينا