منَ الناسِ مَيْتٌ وهوَ حيٌّ بذكرِهِ

أبو العتاهية

منَ الناسِ مَيْتٌ وهوَ حيٌّ بذكرِهِ

وحيٌّ سليمٌ وهْوَ فِي النَّاسِ مَيتُ

فأمَّا الذي قَدْ ماتَ والذِكرُ ناشرٌ

فمَيتٌ لهُ دينٌ، بهِ الفضْلُ يُنعَتُ

وأمّا الذي يَمشي، وقد ماتَ ذِكرُهُ،

فأحْمَقُ أفنى دينَهُ، وهوَ أمْوَتُ

وما زالَ مِنْ قوْمي خَطيبٌ وشاعِرٌ،

وحاكِمُ عَدْلٍ، فاصِلٌ، مُتَثَبِّتُ

سأضرِبُ أمثالاً لمَنْ كانَ عاقِلاً،

يسيرُ بها مِنِّي رَوِيٌّ مبيَّتُ

وحَيّة ُ أرْضٍ لَيسَ يُرْجَى سَليمُها

تراهَا إلَى أعدَائِهِ تتفَلَّتُ