لَعائِنُ اللَهِ مُتابَعاتِ

علي بن الجهم

لَعائِنُ اللَهِ مُتابَعاتِ

مُصَبِّحاتٍ وَمُهَجِّراتِ

عَلى اِبنِ عَبدِ المَلِكِ الزَيّاتِ

عَرَّضَ شَملَ المُلكِ لِلشَّتاتِ

وَأَنفَذَ الأَحكامَ جائِراتِ

عَلى كِتابِ اللَهِ زارِياتِ

وَعَن عُقولِ الناسِ خارِجاتِ

يَرمي الدَواوينَ بِتَوقيعاتِ

مُعَقَّداتٍ كَرُقى الحَيّاتِ

سُبحانَ مَن جَلَّ عَنِ الصِفاتِ

بَعدَ رُكوبِ الطَوفِ في الفُراتِ

وَبَعدَ بَيعِ الزَيتِ بِالحَبّاتِ

صِرتَ وَزيراً شامِخَ الثَباتِ

هارونُ يَااِبنَ سَيِّدِ الساداتِ

أَما تَرى الأُمورَ مُهمَلاتِ

تَشكو إِلَيكَ عَدَمَ الكُفاةِ

فَعاجِلِ العِلجَ بِمُرهَفاتِ

مِن بَعدِ أَلفٍ صُخَّبِ الأَصواتِ

بِمُثمِراتٍ غَيرِ مورِقاتِ

تُرى بِمَتنَيهِ مُرَصَّفاتِ