مُعَاويَ لمْ أكَدْ آتيك تَهْوي

ليلى الأخيلية

مُعَاويَ لمْ أكَدْ آتيك تَهْوي

برَحْلِي رَادة ُ الأصلاب نابُ

قريح الظهر يفرح أن يراها

إذا وضعتة ليتها الغرابُ

تَجُوبُ الأَرْضَ نَحْوك ما تَأنّى

إذا ما الأكمُ قنّعها السَّرابُ

وكنتَ المُرْتَجى وَبِكَ استغاثَتْ

لتُنعِشَها؛إِذا بَخُلَ السَّحابُ