الخيل والليل

المتنبي

واحـر قلبـاه ممـن قلبـه شـبـم    "        " ومن بجسمي وحالـي عنـده    سقـم

ما لي أكتم حبا قـد بـرى جسـدي    "        " وتدعي حب سيـف الدولـة    الأمـم

إن كـان يجمعنـا حــب لغـرتـه "        " فليـت أنـا بقـدر الحـب   نقتـسـم

قد زرته و سيـوف الهنـد مغمـدة    "        " وقـد نظـرت إليـه و السيـوف   دم

فكـان أحسـن خـلـق الله كلـهـم   "        " وكان أحسن مافي الأحسـن    الشيـم

فـوت العـدو الـذي يممتـه ظفـر   "        " في طيـه أسـف فـي طيـه    نعـم

قد ناب عنك شديد الخوف واصطنعت "        " لـك المهابـة مـالا تصنـع   البهـم

ألزمت نفسك شيئـا ليـس يلزمهـا    "        "أن لا يواريهـم بـحـر و لا   عـلـم

أكلما رمـت جيشـا فانثنـى هربـا   "        " تصرفـت بـك فـي آثـاره   الهمـم

عليك هزمهـم فـي كـل معتـرك    "        " و ما عليك بهـم عـار إذا   انهزمـوا

أما ترى ظفرا حلـوا سـوى    ظفـر"        " تصافحت فيه بيـض الهنـدو   اللمـم

يا أعدل النـاس إلا فـي معاملتـي    "        " فيك الخصام و أنت الخصم   والحكـم

أعيذهـا نظـرات منـك صـادقـة  "        " أن تحسب الشحم فيمن شحمـه  ورم

وما انتفـاع اخـي الدنيـا بناظـره    "        "إذا استوت عنـده الأنـوار و   الظلـم

سيعلم الجمع ممـن ضـم مجلسنـا    "        " بانني خيـر مـن تسعـى بـه   قـدم

انا الذي نظـر العمـى إلـى ادبـي   "        " و أسمعت كلماتي مـن بـه    صمـم

انام ملء جفونـي عـن شواردهـا    "        " ويسهر الخلـق جراهـا و   يختصـم

و جاهل مده فـي جهلـه ضحكـي  "        " حتـى اتتـه يـد فراسـة و    فــم

إذا رايـت نيـوب الليـث بــارزة   "        " فـلا تظنـن ان اللـيـث    يبتـسـم

و مهجة مهجتي من هـم صاحبهـا    "        " أدركتـه بجـواد ظـهـره   حــرم

رجلاه في الركض رجل و اليدان يد   "        " وفعلـه ماتريـد الـكـف   والـقـدم

ومرهف سرت بيـن الجحفليـن بـه "        " حتى ضربت و موج الموت    يلتطـم

الخيـل والليـل والبيـداء تعرفنـي  "        " والسيف والرمح والقرطاس و   القلـم

صحبت في الفلوات الوحش منفـردا   "        "حتى تعجب منـي القـور و    الأكـم

يـا مـن يعـز علينـا ان نفارقهـم  "        " وجداننا كـل شـيء بعدكـم    عـدم

مـا كـان أخلقنـا منكـم بتكرمـة    "        " لـو ان أمركـم مـن أمرنـا    أمـم

إن كان سركـم مـا قـال حاسدنـا    "        " فمـا لجـرح إذا أرضـاكـم   ألــم

و بيننـا لـو رعيتـم ذاك معـرفـة "        " غن المعارف في اهل النهـى    ذمـم

كـم تطلبـون لنـا عيبـا فيعجزكـم   "        " و يكـره الله مـا تأتـون   والـكـرم

ما أبعد العيب و النقصان عن شرفي    "        " أنا الثريـا و ذان الشيـب و   الهـرم

ليت الغمام الـذي عنـدي صواعقـه "        " يزيلهـن إلـى مـن عنـده   الـديـم

أرى النوى تقتضينني كـل مرحلـة    "        " لا تستقـل بهـا الوخـادة   الـرسـم

لئن تركـن ضميـرا عـن ميامننـا    "        " ليحدثـن لـمـن ودعتـهـم   نــدم

إذا ترحلت عن قـوم و قـد قـدروا   "        " أن لا تفارقهـم فالراحـلـون هــم

شر البـلاد مكـان لا صديـق بـه    "        " و شر ما يكسب الإنسان مـا  يصـم

و شر ما قنصتـه راحتـي قنـص    "        " شبه البـزاة سـواء فيـه و   الرخـم

بـأي لفـظ تقـول الشعـر زعنفـة   "        " تجوز عنـدك لا عـرب ولا   عجـم

هــذا عتـابـك إلا أنــه مـقـة   "        " قـد ضمـن الـدر إلا أنـه  كـلـم