كلمات بعد منتصف الليل

ملحم الخطيب


انا بعض آيات الطبيعة في رفيف الياسمين

وخلاصة الفكر المبعثر في جذور السابقين

انا بعض انسام الصباح تجود حرى في جنون

تزهو مع الأعلام تنشر غيثها لا تستكين

وتطير في الأجواء خلف عيون الآف العيون

أرضى بها نفساً تلوم تحرقاً في نور حسي

أنشد بها ألمي فأنقذ في غمار اليأس نفسي

وأعود اشدو للزمان فيسحر الأطيار غرسي

انا ناسك في طية احلامه بين الضلوع

يجترها ليعيدها نيسان تخطر في الربيع

ويذيبها ايلول فيمجدها من ألف مؤق للدموع

يصبو فيحرمه نوى الآمه طعم الخشوع

يتذكر الحلم الكبير يبثه في زرع الربوع

يحكي حكايات الشباب بظل تلك الزيزفونة

ويصب أكسيد الحياة بلهفة توصي حنينه

ويثور ثورته التي يرضى يغذيها جنونه

***

أنا ظل انسانية —- ذوى فيها الشحوب

تجتاز اضواء الشباب يمتصها ليل الذنوب

وتفوز فيها كبرياء زماننا طي الغروب

وكأن ما قمنا به حمل تبعثره القلوب

او انها فكر أنار حياتنا وهوى يزول

فبكيته وبكاه نور الضحى مثلي والشروق

وبكته اصداء العصافير الصغيرة والطريق

ودفنته في كل حبور مر عتيق