ذهبَ المجوس ورجَعوا وقالوا

أنسي لويس الحاج

I

فَتَحتُهما عليك. لن أموت وهما مُغمضتان.

II

اللّيل على لسانك شمس.

III

طلبتُ أنْ يذهبوا ويأتوا بالوقت، فذهب المجوس

ورجعوا وقالوا:

سيمحو ليلَ الشتاء ليل الصيف. سيمحو دمع الشتاء

دمع الصيف. سيطير عصفور حزين من القفص ليعود

إلى القفص عصفور حزين.

IV

التائه الصغير استقرّ عند باب عروسه، فقتله

الحُرّاس على العَتَبَة.

V

تُشرقين أبكر من أصيل الطفولة.

VI

مُتكبّرة كلوعة محروقة.

VII

رَبَطتُ لحبيبتي بين السنين. ربطت على مفارق

الخجل. أبحرتُ كجاسوس تحت الماء. لم يَرَني

خفير. لم يكشف طويّتي بصّار. لم تشعرُ حتى

حبيبتي.

وصلتُ إلى شاطئها فتضايقتْ. وإذ وَزنتْ كلامي

رقَّت. ولما قلت أُريدها، جَفلتْ. أسرعتْ خلف الروابي

نزلتْ تحت الروابي.

ربطتُ لها بين الشُّهُب والشّيَم. وكُلّ مَكْمن كان

مُحْكماً وأمامه سياج.

لكنّ حبيبتي أطلقت كبرياءها. أطلقت من

كبريائها ذئباً على وجهي.

غابَ وجهي.