ألاَ هلْ أتى فتيانَ قومي جماعة

عمرو بن مالك

ألاَ هلْ أتى فتيانَ قومي جماعة ً

بما لطمتْ كفُّ الفتاة ِ هجينها

ولو عَلمتْ تلك الفتاة مناسبي

ووالدها ظلَّت تقاصرُ دونها

أليس أبي خيرَ الأواس وغيرها

وأمِّي آبنة َ الخيرينِ لو تعلمينها

إذا ما أرومُ الودَّ بيني وبينها

يؤمُّ بياضَ الوجه مني يمينها