مذكّرات

أحلام مستغانمي

المذكّرة الأولى:

قال لي يوماً صديق

"قد تأكّدت أخيراً دون رَيبةْ

أن ما من شاعر يولد إلا

يوم مأساة غرام.. بعد خيبةْ"

وتوقفت أمام القول حيرى

أصحيحاً صار عمري اليوم عام؟

***

المذكّرة الثانية:

اليوم في حقيبتي مجموعة البريد

رسائل أزهو بها

بلونها، بخطّها، بنوعها الفريد

فواحد بنيّة المراسلة

وواحد يهوى هنا المغازلة

وثالث يحتال كي يراني

لأنّه من همستي أصبح لا ينام!!

***

المذكّرة الثالثة:

وساءلني "القمر الأحمر"

تراه يعود

وردّدت الطير عند الغروب

بأنّ هزار الربوع اختفى

***

المذكّرة الرابعة:

الريح والثلوج والأمطار

تعرّت الأشجار

واختفت الطيور والأطغال

لكنني سآتي يا حبيبتي

فحبك معطفي الوحيد

***

المذكّرة الخامسة:

قُتلت مرتين

هناك في المغاره

لأنني رفضت أن أموت كلّ يوم

في عشّ عنكبوت

***

المذكّرة السادسة:

"الكل أقسم أن ينام"

يا أنت يا مدن المدافن قد سئت من النيام

فأنا أجوب بحيرتي كالطيف حي الميّتين

وإلى متى

سأظلّ أبحث في انتظار

وجه يطل من النيام