الأمام الشافعي وعمر أبو ريشة

عمر أبو ريشة

إن خوطبوا كذبوا أو طولبوا غضبوا أو حوربوا هربوا أو صوحبوا غدروا

خافوا على العار أن يُمحى فكان لهم على الرباط لدعم العار مؤتمر

على أرائكهم سبحان خالقهم عاشوا وما شعروا ماتوا وما قبرو

 

الأمام الشافعي

عم الفساد جميع الناس ويحھم يا ليتَ شعريَ ماذا بعد ينتظر

إن وعدُوا أخلفوا أو حدثوا كذبوا أو عھدوا غدروا أو خاصموا فجروا

أو ائتمنتھم خانوا فكن رجلاً منھم على حذر قد ينفع الحذر